Search

language:

language | اللغة

Search

newlogo2

language:

الأربعاء, 12 كانون1/ديسمبر 2018

برامجنا

تقدّم مدارس الظهران الأهليّة برنامجًا دوليًّا ثنائي اللغة يهدف إلى أن يُصبح خريجو وخريجات مدارسنا قادرين على التعلّم والعمل والتفكير بفعاليّة باللغتين العربية والانجليزية.

نحن كمدرسة مُرشحة لبرنامج السنوات الابتدائية (IBPYP)، وبرنامج السنوات المتوسطة (IBMYP) في البكالوريا الدولية، فإنّ المنهاج لدينا يستند إلى متطلبات منظمة البكالوريا الدولية. نقدّم في مدارسنا نفس البرنامج لجميع الطلاب والطالبات من صفوف رياض الأطفال وحتى الصف الثاني متوسط (الثامن)، ويشتمل البرنامج على مواد العلوم والرياضيات والمواد الأخرى باللغتين العربية والانجليزية في كل سنة بالتبادل. وفي الصف الثالث متوسط (التاسع)، يجب أن يختار الطلاب والطالبات أحد البرنامجيْن: 1) إمّا الاستمرار في البرنامج الدولي للحصول على الدبلوما الأمريكيّة من خلال التركيز بشكل أكبر على اللغة الانجليزية، أو 2) أو الانتقال إلى برنامج المقررات السعودي المتقدّم والذي يقدّم مواد أكثر باللغة العربية. كلا البرنامجيْن تُقبَل في الجامعات داخل المملكة العربيّة السعوديّة وخارجها. برنامج المقررات السعودي مرخّص من وزارة التعليم في السعودية، أما البرنامج الدولي فهو مرخّص من هيئة الشمال الأوسط للاعتماد وتحسين المدارس (NCA CASI).

أ. برنامج السنوات الابتدائيّة للبكالوريا الدوليّة (PYP): من صفوف رياض الأطفال إلى الصف الخامس الابتدائي
ب. برنامج السنوات المتوسطة للبكالوريا الدوليّة (MYP): من الصف السادس وحتى الصف الأول ثانوي
ج. برنامج الثانوية الدولي: الصفين الثاني والثالث ثانوي
د. برنامج المقررات: من الصف الأول ثانوي إلى الصف الثالث ثانوي

1. وحدة دعم الطالب:

تعتمد وحدة دعم الطالب على فلسفة أن كل طالب يمتلك قدرات فريدة وأنماط تعلم مختلفة، وأن لدى كل طالب القدرة على التعلم، نحن في وحدة دعم الطالب نقدر هذه القدرات لأنها تثري مدارسنا، وتضيف إلى التنوع الذي تتمتع به المدارس. يستجيب المتعلمون إلى أفضل الاستراتيجيات التعليمية التي تم تصميمها خصيصًا بغرض تطوير نقاط القوة لديهم، وتزويدهم بطرق التدريس المتمايزة وفقًا لاحتياجاتهم الفردية. ويتم تكييف طرق التعليم بطريقة تجعل التعليم والتقويم مُتطلبا يجعل ذوي الاحتياجات الخاصة يتعلمون وينجحون. والهدف من ذلك هو جعل جميع الطلاب يحققون ويتجاوزون محكات مراحلهم الدراسية وفقًا للمنهاج في مدارس الظهران الأهلية. ولكي نحقق هذه الأهداف، يجب أن نُشرِك الطلاب في خبرات تعليمية إيجابية تركز على الالتزام الأكاديمي، والسلوكي، والشخصي.

لدى وحدة دعم الطالب أنظمة دعم متعددة المستويات مصممة لتخاطب جميع احتياجات الطلاب الأكاديمية والسلوكية في المراحل المختلفة. تسعى وحدة دعم الطالب إلى إتاحة فرص التعلّم لجميع الطلاب والطالبات. كما أننا نعمل على تطوير وتطبيق آليّات لتحديد ما إذا كان الطالب بحاجة إلى دعم إضافي. نقدم الدعم في مواد اللغة الانجليزيّة، واللغة العربيّة، والرياضيات، باستخدام أنظمة الدعم داخل الصف وخارج الصف وفقًا لاحتياجات الطلاب والطالبات. كما تقدّم وحدة دعم الطالب الدعم للطلاب بشكل فردي، أو ضمن مجموعات صغيرة. ولدينا آلية محددة لإحالة الطالب تستخدم لتحديد ما إذا كان الطالب بحاجة إلى دعم إضافي في مستويات مختلفة. نتآزر في وحدة دعم الطالب مع معلمي ومعلمات الصفوف ومعلمي ومعلمات المواد والأهالي بغرض تطوير خطط دعم، أو تدخلات فردية وفقًا لاحتياجات الطالب نفسه، واعتمادًا على الأدلة والشواهد، وتتم ملاحظة تقدّم هذه الخطط بانتظام، وإجراء التعديلات عليها وفقًا لذلك.

2. الإرشاد

يهدف منهج الإرشاد في مدارس الظهران الأهليّة إلى إتاحة الفرصة للطلاب والطالبات للتحدث عن الصعوبات التي يواجهونها في بيئة داعمة. ويتم تطبيق ذلك من خلال برامج الوقاية والتدخل كبرنامج إرشاد مدرسي شامل مثل دعم السلوك الإيجابي (PBS). من خلال التحدث بشكل فردي، يستطيع المرشدون والمرشدات مساعدة الطلاب والطالبات لإيجاد طُرق لمعالجة مشاكلهم والتعبير عن مشاعرهم.

برنامج الإرشاد التوجيهي هو برنامج استباقي يُركّز على نماء الطالب، وهو جزء لا يتجزأ من البرنامج التعليمي الذي يتم تطبيقه في الصفوف من رياض الأطفال وحتى الصف الثالث ثانوي. يتآزر المرشدون والمرشدات مع المتعلمين، والمعلمين، والإداريين، والأهالي بفاعلية لخلق بيئة مريحة تستند إلى الاهتمام بتقديم المساعدة ودعم التطور الاجتماعي العاطفي للمتعلمين والمتعلمات. وتتنوع المجالات التي يستطيع المرشدون والمرشدات تقديم الدعم من خلالها مثل: الأكاديمي، والسلوكي، والنفسي، والاجتماعي العاطفي.

يساعد المرشدون والمرشدات الطلاب والطالبات على التقدم نحو أهدافهم الشخصيّة، ومتابعة ذلك من خلال دعم مصالحهم والتحسين المستمر. ويتم تقديم الدعم الفردي والجماعي لضمان التقدّم الشامل للمتعلّمين والمتعلّمات. يقدّم المرشدون والمرشدات الاستشارات، والتدخلات، والمتابعة مع المتعلمين والمتعلمات الذين يواجهون تغيّرات وتحديات في حياتهم مثل: طلاق آباءهم وأمهاتهم، والانتقال، وحالات الوفاة، والمشكلات مع الأقران، وعادات الدراسة ... وغيرها من المشكلات.

يتخذ المرشدون والمرشدات مع المتعلمين والمتعلمات أسلوب الأنشطة المختلفة التي تتعلق بمشاكلهم، أو مخاوفهم، أو ما يعيق تقدّمهم، أو غيرها من المشكلات المفاجئة. بعد ذلك، يقوم المرشدون والمرشدات بالتأمل في مُخرجات هذه الأنشطة لاكتشاف المتعلمين والمتعلمات الذي قد يحتاجون إلى دعم فوري للتغلب على أزمة معيّنة. يتدخل المرشدون والمرشدات فورًا من خلال التحدث مع المتعلم/ة بشكل فردي، والاتصال بوالديْه للحصول على مزيد من الدعم. يلعب المرشدون والمرشدات دورًا هامًا في رفع الوعي من خلال توجيه المتعلمين والمتعلمات، ومساعدتهم على الإيمان بقدراتهم من أجل التغلّب على التحديات التي تواجههم، وتغيّراتهم البدنيّة والاجتماعيّة. ويُمكن تحديد المخاوف العاطفية والسلوكية من قِبَل قسم الإرشاد في مرحلة مبكرة.

تهدف آليّة الإرشاد إلى مساعدة الطلاب والطالبات على حل مشكلاتهم، واتساع معارفهم الشخصية، ورضاهم عن ذواتهم. وُضِعت أهداف الإرشاد المدرسي لدعم تعلّم الطلاب، ومساعدتهم على التقدم لتحقيق أهدافهم الشخصيّة تحت مظلة الأهداف العامة التي تتماشى مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030م.

يقوم المرشدون والمرشدات بإرشاد الطلاب والطالبات ليُصبحوا حلّالين للمشكلات، ومتعلّمين مستقلّين، ومؤمنين بقدراتهم، كما يشجعونهم على أن يكونوا على استعداد لتقديم المساعدة والدعم لأقرانهم، وإخوتهم، والأشخاص الآخرين في العالم. يساعد المرشدون والمرشدات الطلاب والطالبات على تعلّم كيفية مشاركة الأفكار بوضوح واحترام، وتقبّل وجهات نظر الآخرين، وفهم التنوع الثقافي، وتمكين ليُصبحوا مواطنين عالميين ومُنتجين.